اخبار الرياضة

كالفرت لوين ينهي صيامه عن التهديف ليمنح نقطة لإيفرتون


وكان أداء إيفرتون سيئا للغاية في الشوط الأول، لكنه تحسن مع إشراك جيمس جارنر وأندريه جوميز من على مقاعد البدلاء ليسيطر الفريق على منطقة خط الوسط، بعد أن تفوق عليهم أصحاب الأرض بهدف ألكسندر إيساك الافتتاحي.

وحصل إيفرتون على ركلة الجزاء عندما سقط أشلي يونج على الأرض بسبب تدخل من بول دوميت مدافع نيوكاسل، الذي كان قد دخل للتو إلى أرض الملعب. وسدد كالفرت-لوين الكرة في الشباك وهو هدفه الأول منذ أكتوبر الماضي.

وقال شون دايك مدرب إيفرتون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي. سي) “عمل (كالفرت-لوين) بجد ووصل إلى المناطق الصحيحة (في الملعب).

وظل إيفرتون، الذي يواجه احتمال خصم نقاط للمرة الثانية هذا الموسم بسبب خرق قواعد الربح والاستدامة، في المركز 16 برصيد 26 نقطة من 30 مباراة متقدما بفارق أربع نقاط عن منطقة الهبوط.

ويحتل نيوكاسل المركز الثامن برصيد 44 نقطة من 30 مباراة.

وكان إيساك قد سجل في وقت سابق من اللقاء وذلك للمباراة الخامسة على التوالي مع نيوكاسل على أرضه بعد أن اندفع خلف دفاع إيفرتون إثر تمريرة من هارفي بارنز، ليظهر السويدي رباطة جأش كبيرة لتفادي تدخلات جيمس تاركوفسكي وجاريد برانثويت.

لم يفز إيفرتون الآن في 13 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ انتصاره 2-صفر على بيرنلي في ديسمبر، وهو الفريق الذي سيواجهه بعد ذلك على ملعب جوديسون بارك يوم السبت المقبل فيما سيكون بمثابة مواجهة هامة بست نقاط في صراع الهبوط.

وظن نيوكاسل أنه ضاعف تفوقه في الشوط الثاني عندما وضع دان بيرن الكرة في الشباك، لكن إيساك كان متسللا قبل أن يمرر الكرة إلى زميله المدافع.

وأضاع نيوكاسل فرصة أخرى حيث كان إيساك متفوقا في مواجهة المرمى، لكن فيتالي ميكولينكو أبعد برأسه تسديدة اللاعب السويدي من على خط المرمى.



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
×